ثقافتنا

الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب - دبي جهة تقدمية وسباقة، ومنفتحة على أحدث الأفكار من كل مكان، سواء من نواحي التقدم التقني أو مهارات التعامل مع البشر. ولا ريب أن الفكر الإبداعي المنفتح الذي تتبناه القيادة الرشيدة لإمارة دبي قد ساهم في ترسيخ هذه السمة المميزة لإدارتنا.

 

التقنية:

تسارع الإدارة في اعتماد أحدث التقنيات ذات الصلة بعملها وأهدافها وغاياتها. فعلى سبيل المثال، كانت الإدارة من بين أوائل الإدارات في العالم في تقديم البوابات الإلكترونية الذكية للتعامل مع المسافرين الذين يصلون أو يغادرون البلاد.

 

مشاركة ورفاه الموظفين:

تثمن الإدارة أفرادها وتقدمهم على كل شيء آخر، فالأفراد هم المؤسسة. ومن خلال برنامج "رؤية"، فإنها قد وصلت إلى حد اختيار طلاب من ذوي الإمكانات العالية على مستوى المدارس، وتوفير التعليم والتدريب لهم خلال الدراسة الجامعية، وأي تدريب متخصص لازم لضمان أن يكون أفراد الإدارة على أعلى المستويات المهنية.

 

وعند الانضمام للإدارة، يخوض الموظف عملية دمج مستمرة ترمي إلى الحفاظ على اهتمامه وشغفه بعمله. وهكذا اجتاز حوالي 1825 موظف 155 دورة تدريبية متخصصة لتعزيز مهاراتهم الأكاديمية والعملية. فالتعلم عملية مستمرة في إدارتنا.

 

لا تهمل المؤسسة الجوانب الأخرى للتنمية البشرية. حيث أن لديها ما قد تعتبر الأقسام الوحيدة والفريدة من نوعها والمكرسة لتعزيز التفكير والمواقف الإيجابية بين موظفيها.

 

والإدارة على وعي باحتياجات أفرادها وتسارع إلى انتهاز أي فرصة للارتقاء بحياتهم، سواء في العمل أو مناحي الحياة الأخرى.

 

بيئة عمل مثالية للمرأة

ما يقرب من ثلث عدد العاملين في الإدارة من الإناث: حيث يبغ عددهن 1112 موظفة من بين 4154 موظفاً. وتتصدر الإدارة قائمة الدوائر الحكومية من حيث عدد الموظفات المعينين. وتعمل لجنة حواء، وهي وحدة متخصصة، على تزويد العاملات بكل ما يتيح لهن أفضل أجواء العمل بغية تحقيق أداء عال، فضلا عن تحقيق التوازن بين وظائفهن والتزاماتهن العائلية.

 

أجواء تحتضن الثقافات المختلفة

تختلف ثقافات العاملين بالإدارة؛ لذلك تعمل المؤسسة على أن يلبي مكان العمل احتياجاتهم. وبالفعل، فقد كانوا على مستوى التحدي وتفوقوا على زملائهم، وحازوا على جوائز وألهموا غيرهم من المنتمين لخلفيات ثقافية مختلفة للمساهمة في المجتمع بطرق ملموسة.

 

المسؤولية الإجتماعية

تعي الإدارة تماماً واجباتها تجاه المجتمع الذي تعمل من خلاله. لذلك تبنت العديد من المبادرات بدءاً من نشر الوعي الثقافي وحتى توفير المياه الصالحة للشرب في مجتمعات محلية في جميع أنحاء العالم.

 

المسؤولية الوطنية

تنهض الإدارة بواجباتها نحو توفير الوظائف لمواطني دولة الإمارات – حيث تبلغ نسبة المواطنين بين العاملين بها قرابة 95%.

Happy Meter